أنت هنا: الرئيسية » أخبار الجمعية » ايام تحسيسية بمخاطر التدخين والمخدرات

ايام تحسيسية بمخاطر التدخين والمخدرات

                     بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط وبشراكة مع الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات بمكناس، نظم المجلس التشاوري للشباب المنضوي تحت جمعية السلام للإنماء الاجتماعي فرع اليوسفية حملة تحسيسية بمخاطر التدخين والمخدرات تحت شعار: “يدا في يد لبناء مجتمع بدون تدخين”، وكان برنامج الحملة على شكل التالي:

–         خيمة تواصلية بساحة قرب مقر العمالة، الغرض منها التواصل مع الساكنة لتحسيسهم بمخاطر التعاطي للتدخين والمخدرات، كما خصصت لتنظيم عدة ورشات تنشيطية.

DSCN8073 DSCN8076 DSCN8093

–         محاضرة استهدفت تلميذات وتلاميذ الثانوية التأهيلية الاجتهاد، بلغ عددهم 100 تلميذ، بالإضافة إلى الطاقم الإداري والتربوي، تعرف الحضور خلال هذه الصبيحة على الأضرار الصحية والآثار السلبية  التي تنتج عن استهلاك التدخين والمخدرات المتنوعة والمعروفة في صفوف الشباب. وذلك من خلال مداخلة السادة أطر الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات:

P السيد حسن البغدادي: رئيس الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات
P الدكتور توفيق بن جلون التويمي طبيب جراح
P الدكتور الهلالي عبد الاله اخصائي نفساني

P الاستاذ مولاي احمد هاشمي داعية ومرشد ديني

ü  الدكتور عبد السلام الكرومبي دكتور في علم التواصل

 DSCN8131 DSCN8147 DSCN8166

–         ندوة بقاعة الأفراح التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط  مساء يوم السبت 14 فبراير حضرها أزيد من 380 شخصا، قدمت فيها عروضا علمية عن مخاطر هذه الآفة كما تخللتها عروض مسرحية من إبداع النادي المسرحي لجمعية المشعل الثقافي بينت للحاضرين مأساة المتعاطين للمخدرات وتأثيرها  السلبي على حياة الفرد.

IMG_0393 (1)

–         دورة تكوينية بقاعة اليوسفية سكيلز يوم الأحد 16 فبراير لفائدة 50 إطارا تربويا يمثلون 18 مؤسسة تعليمية ثانوية بالإقليم. أطرها البرفسور الهلالي عبد الاله اخصائي نفساني والدكتور الجراح  توفيق بن جلون التويمي. تم التركيز على محورين أساسيين تقنيات الاستماع للمتعاطين،  و سبل التعامل مع الشباب واليافعين لحمايتهم من الانزلاق في هوة الإدمان.

SAMSUNG DIGITAL CAMERA DSC_0267e DSC_0231

اختتمت الحملة بجولة في مقاهي المدينة بشراكة مع جمعية كشافة المغرب مساء يوم الأحد 16 فبراير تحسس فيها رواد المقاهي المدخنين بضرورة محاولة التفكير في الإقلاع عن هاته الآفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى